استبيان جديد يُظهر عدم استعداد الشركات في مجلس التعاون الخليجي لتطبيق ضريبة القيمة المضافة

أشار استبيان جديد أجرته جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية بالتعاون مع “تومسون رويترز“، أنه مع بقاء فترة ستة أشهر قبل تطبيق دول مجلس التعاون الخليجي لضريبة القيمة المضافة، إلى وجود نقص كبير في الاستعدادات والوعي بين الشركات في المنطقة لكيفية تأثير ذلك عليها.

وأفاد التقرير الذي يحمل عنوان هل تعتبر شركات مجلس التعاون الخليجي مستعدة لضريبة القيمة المضافة؟” أن 11 في المائة فقط من المشاركين يدركون تأثير تطبيق ضريبة القيمة المضافة على أعمالهم، بينما لا زال 49 في المائة منهم في طور المباشرة بتقييم هذه التأثيرات.

كما أثار التقرير مخاوف متعلقة بالاستشارات والخبرات المتاحة للشركات، حيث ستشكل الفروقات التنظيمية الإقليمية تحدياً لقدراتهم في المجالات المالية وتكنولوجيا المعلومات، وأشار أكثر من الثلث (38 في المائة) من المشاركين إلى افتقارهم للموارد الداخلية، بينما وصف 44 في المائة منهم مواردهم بكونها “محدودة”.

وفي الوقت ذاته بينت 88 في المائة من المؤسسات المشاركة في الاستبيان إلى أنها لم تخصص أي احتياطات في الميزانية لضريبة القيمة المضافة في عام 2017 قبل تطبيقها. وأشارت 25 في المائة من الشركات المشاركة إلى أنها ناقشت موضوع ضريبة القيمة المضافة مع مستشاريها الضريبيين.

وقال تشاس روي-تشاودري، رئيس الشؤون الضريبية في جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية تعليقاً على التقرير: يعتبر نقص الاستعداد مبعثاً للقلق، حيث ينبغي على الشركات أن تستغل الفترة السابقة لفرض الذريبة على النحو الأمثل لفهم جوانب الامتثال والالتزامات القانونية والمخاطر المالية المرتبطة بضريبة القيمة المضافة. وعلى الرغم من أن الأغلبية العظمى من الشركات تدرك أن تطبيق الضريبة سيؤثر على أعمالها، إلا أن قلة منها وضعت خطة واضحة لكيفية إدارة هذا الإصلاح المالي الهام بشكل فعال.

وأضاف قائلاً: عمل المستشارون الضريبيون والمحاسبون المرتبطون بالمنطقة دون كلل لفهم التغيير المقبل ومساعدة الشركات على التحرك ضمن المرحلة الانتقالية بنجاح. ويتوجب على الشركات البدء بهذه العملية الآن، وإلا فإنها تخاطر بتحمل مخالفات وأعباء تنظيمية يمكن تفاديها”.

واختتم حديثه قائلاً: يجب أن تسعى الشركات في مجلس التعاون الخليجي للحصول على إرشادات توجيهية من مستشارين ضريبيين بأسرع وقت ممكن، ووضع مخطط للاستعداد لضريبة القيمة المضافة خلال عام 2018.

ومن جهته قال بيير أرمان، رئيس تطوير السوق لشؤون المحاسبة والضرائب لدى “تومسون رويترز”: سيؤدي فرض ضريبة القيمة المضافة إلى عائدات جديدة للحكومة، وتشجيع الاستثمارات الأجنبية، وتعزيز التنوع الاقتصادي”.

وتابع بالقول: إلا أن فرض هذه الضريبة ينبغي أن يعتبر تحدياً على مستوى المؤسسة، ولا ينبغي أن تُترك إدارة هذا التغيير في وقت قصير على عاتق أقسام المالية وتكنولوجيا المعلومات. كما لا يجب على الشركات أن تنتظر النسخة النهائية من القوانين والتنظيمات لبدء العملية، حيث يجب أن يكون معظم الاستعدادات قد تم فعلياً”.

واختتم أرمان حديثه بالقول: “نأمل أن يساهم هذا الاستبيان بمنح الشركات في أنحاء مجلس التعاون الخليجي المعلومات اللازمة للامتثال بضريبة القيمة المضافة، كوننا على بعد ستة أشهر فقط من موعد التطبيق”.

وشارك أكثر من 330 شخص في استبيان “تومسون رويترز” وجمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية  حول الاستعداد لفرض ضريبة القيمة المضافة من جميع أنحاء مجلس التعاون الخليجي. وتوزع المشاركون على مجموعة واسعة من القطاعات شملت الخدمات المالية والنفط والغاز والتصنيع وتجارة التجزئة.

يمكنكم الاطلاع على كامل تقرير استبيان “تومسون رويترز” وجمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية حول الاستعداد لفرض ضريبة القيمة المضافة عبر الرابط الالكتروني التالي:

http://onesource.tax.thomsonreuters.com/VAT_Survey_Readiness_Report

لمحة عن جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية 

تعتبر جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية “إيه سي سي إيه” هيئة دولية للمحاسبين المختصين تقدم مؤهلات مرتبطة بقطاع الأعمال ومُختارة إلى الأفراد الذين يتمتعون بالقدرة على التطبيق والإمكانيات والطموح في جميع أرجاء العالم، والذين يسعون كذلك للحصول على حياة مهنية مجزية في مجال المحاسبة والخدمات المالية والإدارة.

وتدعم جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية أعضاءها البالغ عددهم 188 ألف عضو بالإضافة إلى 480ألف طالب في 178 دولة لتساعدهم على تطوير حياة مهنية ناجحة في مجالات المحاسبة والأعمال، عن طريق امتلاكهم للمهارات التي يطلبها أرباب الأعمال. وتعمل الجمعية عن طريق شبكة مكونة من 100 مكتب ومركز وأكثر من 7,110 جهات توظيف معتمدة في العالم، والتي تقدم معايير عالية لتعلم وتطور الموظف. وتقوم الجمعية من خلال اختصاصها بالصالح العام، بتعزيز الأبحاث المتعلقة بالتشريعات المناسبة للمحاسبة والسلوكيات لضمان استمرار نمو سمعة ونفوذ المحاسبة.

ولطالما حملت جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين التي تأسست عام 1904، قيماً أساسية مثل تكافؤ الفرص والابتكار والمصداقية والمسؤولية. وتؤمن بأن المحاسبين يقدمون قيمة للاقتصاد في كافة مراحل التطور وتسعى إلى تطوير الإمكانيات في القطاع وتشجيع تطبيق المعايير الدولية. وتتوافق القيم الأساسية للجمعية مع احتياجات أرباب العمل في كافة القطاعات وتضمن بأنها تقوم من خلال مجموعة مؤهلاتها، بتحضير المحاسبين للعمل. وتسعى الجمعية إلى فتح مجال العمل للناس من جميع الخلفيات، وهي تتخطى الحواجز المصطنعة وتقوم بابتكار مؤهلاتها وتقديمها لتلبية الاحتياجات المتنوعة للاختصاصيين المتدربين وأرباب عملهم. للمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني التالي:

www.accaglobal.com.

لمحة عن “تومسون رويترز”

تومسون رويترز” هي المصدر الرائد للمعلومات الذكية للشركات والمحترفين. وهى تجمع بين الخبرة في هذا المجال والتكنولوجيا المبتكرة لتقديم معلومات حيوية لكبار صانعي القرار في أسواق المال والقانون والضرائب والمحاسبة والعلوم والرعاية الصحيّة والإعلام التي تحركها المؤسسة الاخبارية الأكثر مصداقية في العالم. وأسهم “تومسون رويترز” مدرجة في بورصة نيويورك للأوراق المالية وبورصة تورونتو للأوراق المالية. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع:

www.thomsonreuters.com

للتواصل
جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية في الشرق الأوسط

ناف كاور

البريد الإلكتروني:

navdeep.dulay@accagloba.com

أو

في حال وجود أي استفسار، يرجى التواصل مع:

طارق فليحان

رئيس العلاقات العامة والاتصال المؤسسي

الشرق الأوسط وأفريقيا وروسيا/رابطة الدول المستقلة

“تومسون رويترز”

البريد الإلكتروني:

tarek.fleihan@tr.com

VAT

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>