الإمارات تطلق قطيعًا من الوعل البري في جنوب الأردن

أطلقت الإمارات العربية المتحدة، والمملكة الإردنية الهاشمية أمس، قطيعا من حيوان الوعل الجبلي أو ما يعرف باسم (البدن) في صحراء وادي رم، جنوبي البلاد، في إطار حماية هذا الحيوان من الإنقراض.

ومنذ عام 2014 تعمل هيئة البيئة في أبوظبي والجهات البيئية في سلطة العقبة الإقتصادية، والمجتمع المحلي في وادي رم على أقلمة قطيع مكون من 100 رأس من الوعل الجبلي الذي جلبته الإمارات للأردن، مع ظروف الطبيعة في منطقة وادي رم.

وبعد إكتمال المشروع داخل سياج في وادي رم، أطلق قطيع مكون من 60 رأسا كمرحلة أولى، للدراسة، قبل أن يتم إطلاق البقية في وقت لاحق، بعد التأكد من نجاح المشروع الهادف لتمكين الوعل من إعادة التكاثر في المنطقة. وفي هذا الصدد، تقول الدكتورة شيخة الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع التنوع البيولوجي البري والبحري في هيئة البيئة –أبوظبي  إن هذا المشروع جاء بمبادرة من  الفريق أول صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي ليؤكد على دور دولة الإمارات والتزامها بالحفاظ على التنوع البري والطبيعي، وحماية الحيوانات المهددة بالإنقراض وتمكينها من إعادة التكاثر والإنتشار.

 ولفتت الظاهري إلى أهمية  الحفاظ على هذه الأنواع وزيادة أعدادها في موائلها الطبيعية في المملكة، ونتطلع إلى إشراك كافة الجهات المعنية للعمل يداً بيد لحماية هذه الأنواع. وفي معرض ردها على أسئلة حول الضمانات التي وضعت لتأكيد عدم تعرض هذه الحيوانات للصيد الجائر الذي يعد السبب الأول لخطر انقراضها، كشفت الظاهري وعدد من المسؤولين الأردنيين، أنهم وضعوا في حسبانهم مشكلة الصيد الجائر لمكافحتها وحماية الحيوانات، وبينت أن أساليب حماية الحيوانات متنوعة بين تركيب أجهزة تتبع بالأقمار الصناعية وتركيب كاميرات مراقبة في ممرات الحيوانات بوادي رم من التي تعمل على الطاقة الشمسية، إضافة لفرق حماية من كوادر محمية وادي رم، وشرطة البيئة.

من جهته، قدر مفوض شؤون البيئة والإقليم في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية، سليمان النجادات، مبادرات الإمارات وسعيها الدائم للحفاظ على التراث البيئي والطبيعي في المنطقة وأشار إلى أن عملية إعادة إطلاق البدن البري ستكون طفرة كبيرة في وادي رم من حيث إعادة التوطين لها، علاوة على تمكين السواح من الإستمتاع بالمناظر الطبيعية الى جانب حيوانات نادرة كالبدن وغيره من الحيوانات التي تعيش في المنطقة.

وكانت هيئة البيئة – أبوظبي قد اكملت في وقت سابق العام الماضي عملية نقل قطيع من البَدَن البري والبالغ عدده 100 رأس إلى منطقة وادي رم الطبيعية، حيث تم حفظ القطيع داخل المحمية في المسيجات الخاصة بالأقلمة والإطلاق حسب الخطة. وجاء ذلك في إطار تعزيز الشراكة والتعاون مابين هيئة البيئة-ابوظبي وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة في مجالات حماية التنوع الحيوي واعادة توطين الانواع المنقرضة والمهددة بالانقراض وتأهيل الموائل الطبيعية في منطقة وادي رم تنفيذا لمذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين هيئة البيئة – أبوظبي وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة في بداية عام 2014 ضمن مشروع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد لأقلمة وإطلاق البدن البري في منطقة وادي رم الطبيعية في المملكة الاردنية الهاشمية وتعزيزاً للمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان لإعادة توطين المها العربي في منطقة وادي رم التي قامت بها دولة الامارات العربية المتحدة في دعم وتشجيع برنامج المحافظة على الأنواع البرية في مناطق انتشارها الطبيعي.

ويعتبر حيوان البدن (الوعل الجبلي) من الانواع المهددة بالانقراض في منطقة وادي رم نتيجة عدد من المهددات البشرية التي تحيط به ومن أهمها وأكثرها خطورة على مجتمعات البدن هو الصيد الجائر وتدمير الموائل.

ومن الجدير بالذكر بأن حيوان البدن من الأنواع المهددة على الصعيد المحلي والتي تناقصت اعدادها بشكل حرج في العشرينيات من القرن الماضي حيث انحصرت الاعداد الباقية في مواقع قليلة تقع على الجبال المحاذية للشاطئ الشرقي للبحر الميت وقليل منها استخدم جبال وادي رم كملجأ ليساعده في الاختباء من المهددات المتعددة التي كادت ان تدفع هذا الحيوان الى حافة الانقراض، الا أن تأسيس منطقة وادي رم وتطوير برامج المراقبة والابحاث والدراسات وخطط التفتيش  والحماية التي تم تبنيها في الموقع وما صاحبه من رفع للوعي ساعد في المحافظة على اعداد قليلة من حيوان البدن في جبال رم والمناطق المحيطة بها الا ان الاخطار ما تزال تتربص بهذ االنوع و برامج الحماية ضرورية من أجل تعزيز القطيع البري و ضمان استدامته.

sheikha el dhahiri_itex conservation programme

emirates programme-itex conservation in jordan

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>