جناح الإمارات في إكسبو ميلانو 2015 تحفة معمارية

EXPO MILANO_1

 

ومن المتوقع أن يجتذب المعرض 20 مليون زائر من بينهم شخصيات عالمية، وبيعت بالفعل نحو 10 ملايين تذكرة بقيمة أكثر من 30 يورو لكل واحدة.

ونجح جناح الدولة في جذب الأنظار في المعرض منذ الافتتاح، حيث تشارك الدولة بواحد من أكبر الأجنحة، ويضم عدداً كبيراً من الشركات ومؤسسات الدولة، أبرزها طيران الإمارات وهيئة كهرباء ومياه دبي والاتحاد للطيران وغيرها من المؤسسات. وتوافد عدد من كبار المسؤولين في حكومة دبي واللجنة العليا لاستضافة دبي إكسبو 2020 على المعرض خلال الأشهر الستة للترويج لإكسبو دبي.

ومنذ افتتاح المعرض الكبير الأول عام 1851 ظل الإكسبو العالمي أضخم الفعاليات الكبرى وأطولها من حيث مدة انعقاده، فيما ينظم الحدث المكتب الدولي للمعارض، وتستمر فعاليات إكسبو ستة أشهر يجتذب خلالها ملايين الزوار الذين يدفعهم الفضول إلى استكشاف واستطلاع الأجنحة والمعارض والفعاليات الثقافية التي يقدمها مئات المشاركين، بما في ذلك مختلف البلدان والمنظمات متعددة الأطراف وكبرى الشركات .
ويقوم معظم المشاركين بإنشاء أجنحة خاصة بهم على مواقع يوفرها البلد المضيف .

وحققت دولة الإمارات العربية المتحدة مشاركة قوية على مدار المعارض التي شاركت بها فقد اختير جناح الدولة كواحد من أفضل الأجنحة العشرة الأوائل في معرض هانوفر ،2000 كما حصلت على الميدالية الذهبية في معرض سرقسطة 2008 – المعرض الدولي – وحظيت بتصويت كاسح بين الجمهور في المعرض العالمي في شنغهاي خلال عام 2010 .
واحتلت الدولة المقدمة طبقاً لدراسة أكاديمية أجراها الموظفون في جامعة كاليفورنيا في معايير الدبلوماسية العامة، وحصلت أيضاً الدولة على الميدالية الفضية في المعرض الدولي في يوسو في عام ،2012 وتشارك الدولة حالياً في معرض إكسبو ميلانو عام 2015 .
وبشأن جناح الدولة في معرض اكسبو ميلانو عام 2015 قام المجلس الوطني للإعلام بإعداد فريق من الطراز العالمي لتقديم تجربة جناح لا تنسى ليس فقط في مجال تصميم المبنى الذي حاز إعجاب الزائرين، ولكن أيضاً في كونه جناحاً قابلاً للفك والتركيب مرة ثانية .
وتم إعداد تصاميم مذهلة لجناح دولة الإمارات العربية المتحدة من قبل شركة فوستر آند بارتنرز للاستشارات المعمارية وتشتهر هذه الشركة في دولة الإمارات بتصميم برج إندكس في منطقة مركز دبي المالي العالمي، فضلاً عن مساهمتها في تطوير مدينة مصدر في أبوظبي، وقد وصفت تصميم الجناح بأنه يحمل مبادئ تخطيط المدينة الصحراوية التقليدية إلى ميلانو الإيطالية .
وقد تم تصميم الجناح بشكل يلائم مناخين مختلفين أي تصميم مساحة مريحة بتهوية طبيعية للزوار في مدينة ميلانو وفي الوقت ذاته التفكير بالموقع النهائي للجناح على أرض الإمارات التي سينقل إليها بعد انتهاء المعرض .
ويعكس تصميم الجناح أيضاً نتائج البحث في الأنماط المعمارية في المدن القديمة وتقديرا لجمال الطبيعة الصحراوية، ويستفيد الجناح على أحسن وجه من الفرص التي يتيحها الموقع ذو الشكل الطولي، إضافة إلى المدخل المدهش للجناح الذي يحاكي الوادي والقنوات بين الجدران العالية لتوفير حركة سلسة للزوار تقودهم بصورة طبيعية إلى القاعة ومساحات العرض والمطعم .
ومن المتوقع أن يستقبل معرض إكسبو ميلانو أكثر من 20 مليون زائر، وسيمثل جناح دولة الإمارات العربية المتحدة بوابة يتعرف من خلالها ملايين الأشخاص إلى كل ما تقدمه الدولة، حيث تم تصميم الجناح ليستوعب 785 زائراً في الساعة بطول 140 متراً، ويتشارك تصميم الجناح مع أعمال الشركة في مدينة مصدر بأبوظبي ببعض أوجه الشبه . ويتشكل الممر الرئيسي في الجناح بين جدارين بارتفاع 12 متراً يوفران التظليل للمشاة ويمتدان بصورة ملتوية من المدخل الرئيسي للموقع – والذي تبلغ مساحته الإجمالية 386 .4 متراً مربعاً – إلى الكتلة الرئيسية للمعرض والتي تقع ضمن مساحة عرض تبلغ 175 .1 متراً مربعاً .
أما عن موضوع معرض إكسبو لهذا العام، فإن لكل دورة من معارض إكسبو العالمية موضوعاً يشغل البشرية جمعاء، وإكسبو ميلانو 2015 شعاره يتمثل في “تغذية الكوكب طاقة من أجل الحياة” ويبحث توفير غذاء جيد وصحي ومستدام للبشر في المستقبل .
وتعالج دولة الإمارات العربية المتحدة خلال معرض إكسبو 2015 موضوع التغذية والاستدامة في جميع جوانبها المثيرة والصعبة، وذلك باستخدام خبراتها كبلد ديناميكي يتسم بعدد سكانه المتزايد بسرعة ونقص الأراضي الصالحة للزراعة، وحيث تزيد أهمية الماء على النفط . ويشكل موضوع العرض الذي قدمته دولة الإمارات في استكشاف التفاعل بين الأرض والطاقة والمياه في مجال إنتاج غذاء كاف وآمن، فضلاً عن القيم الإماراتية التقليدية القديمة المعنية بالاستدامة والمشاركة التي تحفز الدولة للبحث عن حلول مبتكرة .

التغيرات المناخية

وتتمثل الرسالة المهمة في قصة دولة الإمارات العربية المتحدة ومن الممكن أن تكون قصة دول أخرى غداً، حيث إن مناطق كثيرة من العالم ستعاني الصعوبات نفسها التي تواجه دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بسبب ازدياد الطلب وآثار التغيرات المناخية، ولكن من خلال إقامة شراكات مهمة، وتبادل المعرفة والموارد ستساعد الإمارات في تشكيل مستقبل عالمي مستدام .
وفي جناح الإمارات بالمعرض ستتمثل الثقافة التقليدية للدولة والترحيب الحار من قبل الإماراتيين وطيب الطعام . فضلاً عن البيئة الغامرة ووسائل الإعلام الرائعة التي تأخذ الزوار في رحلة عبر الجناح الذي يتسم بالمرح والعاطفية والتعليم والتحدي وإثارة الفكر .

القصص السحرية عن دولة الإمارات

تم وضع جدار مكون من 12 متراً في مدخل الجناح يمثل مدخلاً جاذباً، حيث إن الحوائط مستوحاة من الكثبان الرملية المنحنية والشوارع الضيقة للأحياء القديمة في المنطقة، وتضم الجدران منحدراً متعرجاً، وعلى طول الطريق توجد وسائل الإعلام المثيرة للاهتمام والسفراء الإماراتيون ليكشفوا القصص السحرية عن دولة الإمارات العربية المتحدة ومناظرها الطبيعية وشعبها وثقافتها الغذائية والعلاقة بين الأرض والطاقة والمياه في إنتاج الغذاء .

تجربة سينمائية

يلي ذلك تجربة سينمائية في سينما النخيل الدائرية القلب النابض للجناح وهنا يبدأ الفيلم القصير “شجرة العائلة”، وهي قصة لفتاة صغيرة تدعى سارة والتي تتعلم أن قيم وتجارب الأجيال السابقة يمكن أن تساعد على السعي نحو مستقبل مستدام .
وهذا الفيلم القصير يسلط الضوء على ندرة المياه ودور النخيل في استدامة الحياة في دولة الإمارات خلال الأوقات الصعبة، حيث تقدم هذه الشجرة المتميزة نافذة على الحياة التقليدية خلال ،1960 وتكشف عن التطور الذي حدث في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال ما يزيد على 40 عاماً .
ومع قرب نهاية الفيلم يتم لفت نظر الزوار نحو الفضاء المسرحي التفاعلي والعرض الرائع تحت اسم “نقاش المستقبل” والذي يوظف مجموعة واسعة من تقنيات وسائل الإعلام لإبهار الزوار .
وتطلب سارة مساعدة عائلتها والجمهور لإنهاء المشروع الخاص بمدرستها وهي بذلك تستجمع خيوط القصة، وفي نهاية المطاف تلهم الزوار بأهمية الالتزام بتغيير نمط حياتهم اليومية التي من شأنها أن تساعد على تحقيق الطموح المشترك لتغذية الكوكب .
وخلال معرض “الحياة السرية لنخيل التمر” تستمر الرحلة مع هذا المعرض الثقافي الذى يصور شجرة النخيل التي تستخدم الماضي لعمل تصور عن المستقبل، حيث توجد حديقة الواحة التي تتكون جميعها من أشجار النخيل .
وإكسبو دبي 2020 يسلط الضوء على كل ما سيتم عرضه في المعرض العالمي المقبل في دبي خلال عام 2020 ومستقبل الأعمال الإماراتي وهو المعرض التجاري المتصل بموضوع معرض إكسبو .

EXPO MILANO

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>