هيئة البيئة في أبوظبي تدعو الجمهور إلى استكشاف الطبيعة بتطبيق على هواتفهم الذكية

دعت هيئة البيئة أبوظبي الجمهور للمساهمة برصد التنوع البيولوجي الغني في الإمارة باستخدام تطبيق ” جامع البيانات المسمى (كوليكتور فور أركجيس)

وتسعى الهيئة من خلال هذه المبادرة إلى تعزيز اهتمام المجتمع بمختلف شرائحه خاصة جيل الشباب بالبيئة وقضاياها وربطهم بقيمهم الاجتماعية والثقافية والتراثية مما يسهم في تقوية الوعي البيئي للمجتمع ليصبح قادرا على ترجمة ذلك إلى سلوك إيجابي يسهم فعليا في المحافظة على الموارد والتنوع البيولوجي والبيئة بشكل عام.

وفي إطار جهودها لحماية التنوع البيولوجي. أجرت هيئة البيئة – أبوظبي على مدى السنوات القليلة الماضية .. العديد من الدراسات والأبحاث الميدانية لدراسة التنوع الحيوي في الإمارة وتحديد حالته وتعريف الأنواع المهددة بالانقراض ووضع خطط عمل للحفاظ على هذه الأنواع والبيئات التي تعيش فيها مثل مشروع رصد التنوع البيولوجي البري في إمارة أبوظبي الذي يهدف بشكل رئيسي للتعرف على النباتات والحيوانات والموائل واستخدامات الأراضي التي تغطى أنحاء كثيرة من الإمارة.

هذا، وتسهم البيانات التي توفرها المسوحات التي تجريها الهيئة في تقديم معلومات حول الأنواع الهامة وتوزيعها في مختلف أنحاء الإمارة مما يساهم في تعزيز إدارة التنوع الحيوي بشكل مستدام ووضع برامج الحماية والمحافظة على الأنواع البرية والبحرية المهددة بالانقراض وإدارة المحميات الطبيعية والحفاظ على البيئات الطبيعية.

ويعتبر استخدام التقنيات الحديثة بما فيها تقنية نظم المعلومات الجغرافية جزء لا يتجزأ من برامج المحافظة التي تنفذها الهيئة والتي ترجع إلى عام 1994 حين بدأ الباحثون في الهيئة باستخدام هذه التقنية لإجراء الدارسات البحثية في المركز الوطني لبحوث الطيور ليتطور بعدها استخدام هذه التقنية في مختلف المجالات.

وقالت خنساء البلوكي مدير قسم المجتمعات المستدامة في قطاع إدارة المعلومات والعلوم والتوعية البيئية في الهيئة .. إن الهدف من الحملة هو تقوية مشاركة الجمهور ومساهمتهم مع الهيئة في الحفاظ على تراثنا الطبيعي ورصد ملامح الحياة الفطرية الخلابة في إمارة أبوظبي في البر والبحر والجو والتقاط صور الحيوانات والنباتات باستخدام هواتفهم الذكية ليتم إدخالها إلى قاعدة بيانات مركزية عبر تطبيق خاص للهواتف الذكية الذي صمم خصيصا لأجهزة ” الآيفون والأندرويد والأجهزة اللوحية كالآيباد”.

وأضافت أنه يمكن لمختلف فئات المجتمع المشاركة في هذا المسح سواء كانوا من سكان أو زوار إمارة أبوظبي وذلك من خلال التقاط صورة لأي نوع نباتي أو حيواني قد يصادفه خاصة إذا كان يبدو غير مألوف ولم يكن قد شاهده من قبل وليس من الضروري أن يعرف اسمه فبمجرد أن يرسل الصورة للهيئة يمكن لخبرائها التعرف عليه وقد يحالفه الحظ فيعثر على نوع جديد لم يكتشف بعد.

وذكرت البلوكي أن كل ما على الراغبين بالمشاركة فعله هو تحميل التطبيق المجاني للهواتف الذكية ومن ثم تشغيله على الهاتف المحمول وتسجيل الدخول لمرة واحدة فقط

Collector for ArcGIS اسم التطبيق هو

 هو اسم المستخدمEADECO

 هي كلمة المرور abudhabi

 هو الموقع الالكتروني للهيئة للحصول على المزيد من المعلومات // www.ead.ae //.

يذكر أن الهيئة طرحت التطبيق لطلبة المدارس والمشاركين في برنامج المدارس المستدامة لاستخدامه خلال التدقيق البيئي حيث تم تدريب معلمي المدارس على استخدام التطبيق لتحسين عملية جمع وترتيب البيانات البيئية وجعلها أكثر شمولية عند استخدامهم من خلال الهواتف الذكية أو أجهزة الكمبيوتر اللوحية المحمولة في الرحلات البيئية الميدانية مما مكنهم من تزويد الطلاب بالمعلومات بطريقة مشوقة ومبتكرة لدراسة التنوع البيولوجي في إمارة أبوظبي.

WILDLIFE APP

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>